بعد فوزه بكأس السوبر.. الوحدة يعلنها بقوة: انتظرونا في الدوري الكروي القادم

رياضة محلية 10:09 15-10-2020

يبدو أن الاستراتيجية المتبعة في نادي الوحدة أثمرت عن انتصارات مهمة لكرته وخاصة بعد تسلم ماهر السيد رئاسة النادي، حيث وضعته هذه الاستراتيجية العلمية للعودة من جديد إلى منصات التتويج المحلية والاقتراب من القارية، فبعد إيلائه الاهتمام بفئتي الشباب والناشئين، اعتمد في الموسم الكروي الماضي على جملة من التعاقدات من خارج كوادره حين ضم محمد زينو وصيف هداف الدوري الماضي، وخطف حميد ميدو وطارق هنداوي، فيما كانت عودة أسامة الأومري المكسب الذي قلب موازين الفريق لمصلحته ، إضافة إلى محافظته على عدد كبير من نجوم الموسم الماضي، الذي أعطى توازناً جيداً للفريق بشكل عام. وخلال فترة قصيرة نجح في التتويج بلقب كأس الجمهورية ومن ثم فوزه أمس على بطل الدوري تشرين في كأس السوبر.
لاشك في أن المدرب غسان معتوق، المدير الفني للفريق تمكن من قيادة الفريق إلى منصات التتويج وفي رأي الجميع إنه كان أفضل من مدرب تشرين الرداوي في مبارة أمس الذي ظهر قليل الحيلة أمام خطط المعتوق سواء بالتبديل المناسب للاعبين أو باستيعاب فورة لاعبي تشرين وامتصاصها وهذا ما أوصله إلى لقب السوبر، بعد فوزه الجدير على تشرين 2-1، في مباراة قوية وبحضور جماهيري لأول مرة بعد أشهر من الغياب.
فالمدرب معتوق الذي تمكن من قيادة الفريق في 15 مباراة رسمية بين الدوري والكأس والسوبر، ولم يتعرض لأي هزيمة، ففاز فريقه في 9 مباريات وتعادل في ست، أكد أن قرار مجلس إدارة نادي الوحدة بتكليفه كان قراراً صائباً, حيث وخلال فترة قصيرة نجح المدرب غسان معتوق الذي يلقى دعماً كبيراً من رئيس النادي ماهر السيد، في ترسيخ ثقافة الفوز والوصول إلى منصات التتويج بسرعة كبيرة، مهما كانت الصعوبات، فتسلح الوحدة بالروح القتالية والثقة بالنفس مع طموح الفوز بكل مباراة يخوضها وإن كانت ودية، كمشاركته في دورة تشرين الكروية مؤخراً، كما ساهم في بناء فريق جديد، مستفيداً من الاستقرار الإداري والفني والمالي للنادي، والأهم الدعم الجماهيري، وبدون أي ضغوط على اللاعبين، ليقدم الفريق أداءً لافتاً في الجولات الأخيرة من الدوري الكروي للموسم الماضي ، حيث تمكن من إقصاء جاره الجيش في نصف نهائي الكأس، وهزم جاره المجد في نهائي الكأس، ليبدأ الموسم الكروي الجديد بلقب السوبر والذي سيمنحه ثقة ومعنويات كبيرة قبل أسبوع من انطلاق الدوري المحلي، فهل فوزه بكأس السوبر هو إعلان ضمني وقوي لفرق الدوري أنه قادم في الموسم الكروي المقبل الذي سيبدأ بعد أيام، وأنه سيكون رقماً صعباً ومنافساً قوياً على الصدارة وتحقيق بطل الدوري القادم ؟
كل شيء ممكن في ظل الاكتفاء الذاتي والمالي والفني الذي يعيشه نادي الوحدة حالياً.

الأخبار العاجلة