نتنياهو والرقص على جثث اللاءات

07:50 24-10-2020

البقعة الساخنة 

عزة شتيوي

 يرقص نتنياهو فرحا على جثة اللاءات الثلاثة في تاريخ السودان هناك حيث كانت قمة عربية رفعت القرار ( لا للسلام مع  اسرائيل ..لا اعتراف بها  ...لا  تفاوض معها )

...اعلان التطبيع مجددا..وكأنه الانتقام من  سجل الصراع العربي الاسرائيلي بأكمله ..من الحروب و مفاوضات سلام من كل حجر رفع في وجه جندي محتل او  دبابة حمت سياج ارض مغتصبة  !!

اليوم يولد مسخ جديد على مساحة الشرق الاوسط اسمه التطبيع  ورحمه (الربيع العربي)..عرابه ترامب الذي يريد الوصول الى كرسي البيت الابيض مرة اخرى على جثة  المنطقة وبجنازة السلام ..والا ماذا يعني دومنو التطبيع وسقوط دولتين خليجيتين واخرى افريقية في الشباك الاسرائيلية في غضون اسابيع  لتلغي عمرا عربيا من رفع شعار لا لإسرائيل وسلامها والتطبيع معها ..

قبل السودان دولتان وما بعدها خمسة  للتطبيع  على ذمة ترامب الذي شرب نخب نكسة العرب مجددا  وافتراضيا بالامس مع  نتنياهو  ورفع كأس  بيع حصص الممانعة لبعض الدول العربية  في سوق نخاسة التطبيع مع اسرائيل ..

قالها ترامب التطبيع يعني سلام في الشرق الاوسط دون دماء ..وهذا مايعكس المعادلة الاميركية  الجديدة اما الدماء او السلام مع اسرائيل التي تضع في حسابها الكثير من الاهداف ..

فالتطبيع مع السودان ليس فقط للحشد الاسرائيلي  ضد ايران ومحور المقاومة بل هو لنهب السلة الغذائية في افريقيا وهو للسيطرة على المياه حيث تطمح اسرائيل لان تكون (ملكة المياه) في الشرق الاوسط كما تقول..

التطبيع مع السودان يعني خطوة جديدة لترامب باتجاه المكتب البيضاوي قبل اسبوعين من الانتخابات ..

التطبيع مع السودان هو انتحار للخرطوم والسيطرة مرة اخرى عليه بعد تفتيته منذ سنوات الم تكن اسرائيل وراء تقسيمه ..وها هي اليوم تقوم بنهبه ومصادرة قراره وسيادته وتحويله الى درجة في سلم الاعتراف بها كدولة وليس كيان وهو ضمان بقاء نتنياهو ..لذلك يرقص الأخير على جثة اللاءات الثلاثة..يرقص في حفل سلام الجبناء

الأخبار العاجلة