كشف السفير الروسي لدى الاتحاد الأوروبي فلاديمير تشيجوف، بأن روسيا والاتحاد الأوروبي يدرسان إمكانية زيادة استخدام العملات الوطنية في التعاملات التجارية بين الجانبين ،مشيراً إلى أن حصة عملة اليورو في التعاملات التجارية الثنائية تنمو بشكل تدريجي.

وأضاف تشيجوف، أن الاتحاد الأوروبي أعرب عن رغبته في زيادة حصة اليورو في تجارته على حساب الدولار، واعتبر أن التخلي بشكل كامل عن العملة الأمريكية مسألة صعبة، وخاصة عندما يتعلق الأمر بصادرات الطاقة، واصفا الدولار "بالسلاح القوي" في يدي الولايات المتحدة.

روسيا اليوم