نادي دمشق للفروسية: الاستحقاق الرئاسي دليل على تمسك الشعب بدولته ومؤسساته

رياضة محلية 09:25 29-04-2021

من أجل النهوض بالبلاد وصناعة مستقبل سورية، كان الاستحقاق الدستوري الأبرز والأهم، ومن أجل الوطن ورفعته وكرامته وسيادته، سيكون يوم السادس والعشرين من أيار القادم موعداً لينتخب الشعب سورية الأبية، ولتسقط كل رهانات الغرب والمتآمرين والخونة..
فرسان نادي دمشق كانت لهم آراؤهم ورؤاهم لهذا الاستحقاق الرئاسي، فماذا قالوا؟:

نضال مهنا مدير نادي دمشق للفروسية:
المشاركة في الاستحقاق الرئاسي واجب وطني على كل مواطن سوري، فالانتصار لا يكتمل إلا بمشاركتنا كسوريين في هذا الاستحقاق المهم لنا كشعب، لإفشال المخططات الخارجية الإرهابية التي تسعى منذ سنين للنيل من صمود الشعب السوري وجيشه العقائدي البطل، ووحدة ارضه.

الفارس زياد أبو الدهب نادي صحنايا للفروسية:
الاستحقاق الرئاسي رسالة واضحة للعالم أجمع أننا نرفض الاستسلام والخنوع ومشاركتنا واجب وطني وأقول لجميع السوريين: شاركوا في انتصار بلدكم.

الفارسة رؤى سليمان من نادي دمشق: تأتي أهمية الاستحقاق الرئاسي ووجوب المشاركة فيه لكونه يشكل محطة مهمة في تاريخ سورية والتمسك بسيادتنا وأدعو جميع الشباب السوري إلى المشاركة في الانتخابات لأنها تعبر عن الثوابت الوطنية والقومية.

المدرب ماجد خليل أكد أهمية الانتخابات الرئاسية لكونها تشكل تتويجاً للديمقراطية وممارستها قولاً وفعلاً في انتخاب رئيس يدافع عن سورية وكرامة شعبها وقرارها السيادي والوطني ويصون وحدتها ويحقق الأمن والأمان.

المدرب شادي أبو الدهب من نادي دمشق للفروسية:
تكتسب الانتخابات الرئاسية أهمية حيوية في مسار البناء الديمقراطي في سورية وعلينا جميعاً المشاركة فيها لنرسم مستقبل سورية بأيدينا فنحن صامدون أمام جميع أشكال الحروب التي شنت على الشعب السوري ومتمسكون بحق السيادة وتقرير المصير.

الفارس محمد مهنا من نادي دمشق: المشاركة في الاستحقاق الرئاسي هي أمان المستقبل الذي أحلم به في صوتي، خاصة وأنني تخطيت سن الرشد وهو السن الذي يمنحني حق ممارسة واجبي الوطني واختيار الرئيس لقيادة المراحل المستقبلية بكل أمن وأمان، فصوتي حريتي.

الأخبار العاجلة